سوق الأغذية والمشروبات الاماراتي  يصل 82 مليار درهم  بحلول عام 2020


مشاركة مميزة للشركات في جلفود 2017

سوق الأغذية والمشروبات الاماراتي يصل 82 مليار درهم بحلول عام 2020



المستهلك متابعات

تشهد سوق الأغذية والمشروبات الإماراتية نمواً متصاعداً وترسيخاً أكبر لمكانتها كوجهة رائدة على المستوى العالمي في مجال الأغذية والمشروبات. وفي الوقت الذي تسعى فيه الشركات العاملة في القطاع إلى زيادة حصتها السوقية، فإن توقعات مؤسسة ’يورومونيتور إنترنتشيونال‘ تشير إلى أن قيمة هذه السوق سوف تبلغ رقماً مذهلاً يصل إلى 82 مليار درهم إماراتي بحلول عام 2020.

وتشهد الدورة الثانية والعشرين من معرض الخليج للأغذية ’جلفود 2017‘، مشاركة غير مسبوقة من الشركات الإماراتية الطامحة إلى لعب دوراً مهماً في تعزيز نمو القطاع والتعريف بمنتجاتها المبتكرة ضمن فعاليات بصفته أكبر حدث تجاري سنوي في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة على مستوى العالم. ويُقام المعرض في الفترة من 26 فبراير إلى 2 مارس 2017 في مركز دبي التجاري العالمي. ويبلغ العدد الإجمالي لشركات الأغذية والمشروبات الإماراتية المشاركة في المعرض أكثر من 400 شركة، مما سيُسهم في جعل دورته الحالية إحدى أضخم التجمعات للشركات التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.

الشركات تعزز حضورها
تسعى الشركات المتنافسة إلى تعزيز حضورها في السوق عبر إطلاق منصات المأكولات، وتقديم تجاربها الفريدة الجديدة التي تواكب تطلعات الزائرين الوافدين من جميع أنحاء العالم للتعرّف على كل جديد في هذا القطاع. وتؤكد تقارير كل من ’يورومونيتور إنترنتشيونال‘ وشركة ’كي بي إم جي‘ نجاح السوق الإماراتية في الحفاظ على مرونتها، وما تتمتع به من مقوّمات تبشّر بازدهار قطاع المأكولات والمشروبات على المدى الطويل، خاصة مع التنوع والنمو الكبيرين في التعداد السكاني وارتفاع نسبة الفئات الشابة فيه.

منتجات جديدة مبتكرة
تُحدّد أحدث التقارير الصادرة عن شركة ’كي بي ام جي‘ بعنوان ’هل ترغب بالمزيد‘، أبرز التحديات التي تواجه الشركات في سعيها إلى ترسيخ مكانتها والحصول على حصتها السوقية، وعن ذلك يقول أنوراج باجباي، الشريك الإداري في ’كي بي إم جي‘ ومدير قطاع التجزئة في منطقة الخليج: “في ظل المؤشرات الإيجابية للأسواق على المدى الطويل، فإنه يتعين على الشركات العاملة في قطاع الغذاء الفهم الكامل لسلوك ومتطلبات العملاء، لأن ذلك يمثل التحدي الأبرز الذي يمكن مجابهته بالابتكار والتطوير المستمر للمنتجات”، وأضاف: “لا شك أن عامل الابتكار هو الذي يُميّز سلعة عن أخرى ويُحدث فارقاً سواء على صعيد التحسينات القائمة على المنتجات أو في مراحل التعرّف على تفضيلات المستهلكين، ونحن نعي جيداً أهمية تقديم منتجات جديدة قائمة على الابتكار إلى الأسواق بالنسبة للمستهلكين، خاصة مع النظر إلى التركيبة السكانية المتنوعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما تضمه من مجموعة واسعة من الأشكال والمفاهيم المتصلة بالأغذية والمشروبات”.

من المقرر أن يكشف المعرض النقاب عن باقة متنوعة من المفاهيم والمنتجات الغذائية الجديدة التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في سوق المأكولات والمشروبات الإماراتية، مع إمكانية توسعها نحو آفاق جديدة. كما سوف يستعرض مجموعة من المنتجات التي قوبلت بترحيب واسع في مناطق أخرى من العالم.

معروضات من أنحاء العالم
وسوف تعرض شركة ’أكمي سومت جنرال تريدينج‘ الإماراتية مجموعة متنوعة من منتجات التوابل والحبوب والأعشاب التي أحضرت من شتى أنحاء العالم لا سيما روسيا، وأوكرانيا، وفيتنام، والهند، ومولدوفا. وتعتزم ’أكمي‘خلال مشاركتها للمرة الثالثة في فعاليات معرض ’جلفود‘ مواصلة الترويج لمنتجات علامتها التجارية الرائدة من الحلقوم التركي ’توركش ديلايت‘، وتقديم منتجاتها الجديدة عبر منصة الشاورما الخاصة بعلامة ’توركش ديلايت‘ خلال فعاليات المعرض حيث يتم تقديم الحلويات بطريقةٍ تشبه طريقة تقديم الشاورما.

وحول هذا الموضوع، قالت ريم الغصين، المدير التنفيذي للتسويق في شركة ’أكمي سومت جنرال تريدينج‘: “تواصل سوق المأكولات والمشروبات الإماراتية النمو والتوسع، فيما يتطلع المستهلكون فيها بشكل دائم لتجربة المأكولات الجديدة والمبتكرة، ونحن نهدف من خلال مشاركتنا في معرض ’جلفود‘ إلى رفع معدل الوعي حول علامتنا التجارية الفرعية الجديدة Turkishdelights.com، إلى جانب الحفاظ على ولاء عملائنا المميزين وزيادة حجم أعمالنا التجارية معهم”. وأضافت: “نحن نود من خلال مشاركتنا أن نعرض نماذج عن منتجاتنا بطريقة مميزة ومبتكرة، لجذب انتباه رواد المعرض، وأضافت: “تحظى منتجاتنا بشهرة واسعة في تركيا، ونحن نود اغتنام فرصة عدم وجود الكثير من الشركات المنافسة لنا في دولة الإمارات لتوسيع أعمالنا التجارية فيها”.

منتجات آسيوية مبتكرة
من ناحيتها، تعتزم شركة ’بوبا كافيه شوب‘ خلال مشاركتها في فعاليات معرض ’جلفود‘ إلى استقدام مجموعة من المنتجات الآسيوية المبتكرة، كما تخطط للاستفادة من المعرض عبر استخدامه كمنصة للترويج لمنتجاتها المبتكرة من المشروبات وأهمها شاي الفقاعات. وعن ذلك قال كيريل كوسنسكي، مدير عام شركة ’بوبا كافيه شوب‘: “نعرض خلال مشاركتنا في المعرض شاي الفقاعات، وهو مشروب تايواني تقليدي يتم تحضيره من شاي الياسمين الأخضر أو شاي آسام الأسود، ثم نضيف إليه المنكهات، وهي عبارة عن كرات من العصائر والهلام الصالحة للأكل، ليحصل الضيوف على مشروب ذا نكهة”. مميزة”. وأكد كوسنسكي أن لدى شركته خطط لتوسيع رقعة أعمالها في المنطقة.

يذكر أن هذا النوع من الشاي كان قد أدرج للمرة الأولى ضمن قوائم المشروبات الآسيوية في عام 1980، وأصبح يتمتع بشعبية كبيرة في جميع أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية. ولأن دولة الإمارات العربية المتحدة تُعد موطناً لعدد كبير من الجنسيات، بالإضافة إلى كونها ملتقى بين الشرق والغرب، فلا بد أن تُسهم هذه العوامل مجتمعة في تعزيز مفهوم المشروبات المميزة مثل شاي الفقاعات.

وسوف تشهد الأفكار والمفاهيم المبتكرة تطوراً ملحوظاً خلال الأعوام القادمة في دولة الإمارات، التي شكّل فيها التميّز والتفرّد في المذاق، والمظهر، والخدمات عوامل حاسمة للنجاح، ضمن قطاع الأغذية الإماراتي الذي يشهد حالياً توسعاً كبيراً. وبهذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي: “تؤكد الدراسات التي أُجريت مؤخراً نجاح السوق الإماراتية بالحفاظ على مرونتها، وما تتمتع به من مقومات تبشر بازدهار قطاع المأكولات والمشروبات على المدى الطويل”، وأضافت: “سوف يكون للابتكار حيزاً خاصاً في جميع فعاليات الدورة الثانية والعشرين من معرض الخليج للأغذية ’جلفود 2017، وسوف يتجلى ذلك من خلال المفاهيم الجديدة والمتميزة للأغذية والمشروبات التي سوف تقوم بعرضها الشركات العارضة، والتي سوف ستنعكس حتما على المستخدمين النهائيين”.

أكثر من 5,000 عارض
يمتد المعرض على مساحة تزيد عن مليون قدم مربعة ويشارك به أكثر من 5,000 عارضاً دولياً ومحلياً ويصل عدد المنتجات الجديدة إلى أكثر من 1,000 منتجاً جديداً. وسوف يشهد معرض ’جلفود 2017‘ مشاركة 120 جناحاً وطنياً، بما في ذلك أذربيجان وفنلندا ومالطا وسلوفاكيا والصومال الذين يشاركون للمرة الأولى. ومن بين عشرات الآلاف من الزوار المتوقع حضورهم، سوف يُرحّب المعرض بمجموعة من رؤساء الدول والوزراء والمسؤولين الحكوميين وممثلي الاتحادات الوطنية التجارية التواقين لتوقيع اتفاقيات تجارية ثنائية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*