شفروليه بولت EV الكهربائية: عنوان التوفير


شفروليه بولت EV الكهربائية: عنوان التوفير



المستهلك من الرياض

 

 

في حين أن الفوائد البيئية لاقتناء سيارة كهربائية واضحة للعيان، إلا أن التكاليف المالية التي يمكن توفيرها عند اقتناء سيارة مثل شفروليه بولت EV الكهربائية هي أعظم بكثير مما هو متوقع.

والبساطة هي البداية وحسب: فعلى الرغم من نظام المحرك المستقبلي، فإن سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية تمتاز بمرونة أعلى من السيارات العادية التي تعمل على الوقود. وفي الواقع، فإن هذه السيارة مزوّدة فقط بعُشر الأجزاء المتحركة الموجودة في السيارات التقليدية، ما يعني استعمالًا وتآكلًا أقل، وزيارات أقل إلى مركز الخدمة، وسهولة أكبر في الصيانة، وبالتالي الكثير من التوفير.

وتحتاج كل من سيارة بولت EV الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي لأول خدمة صيانة بعد أن تقطع مسافة 10,000 كيلومتر، إلا أن صيانة سيارة بولت EV أسهل وأقل تكلفة، فهي تحتاج فقط لفحص عام وتبديل أماكن الإطارات. وبعد أن تقطع مسافة 30,000 كيلومتر، تحتاج سيارة بولت EV لتبديل فلتر الهواء في المقصورة، وهو أمر يجب تكراره كلّما قطعت مسافة 30,000 كيلومتر أخرى.

وفي حين تحتاج سيارات الاحتراق الداخلي لتبديل السوائل بعد كل بضعة آلاف من الكيلومترات، فإن كل ما تحتاج إليه سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية هو تبديل مبرّد البطارية بعد مسافة 240,000 كيلومتر.

كما يوفر اقتناء سيارة شفروليه بولت EV التكاليف في مجال آخر هو نظام الفرملة. فعلى خلاف السيارات التقليدية التي تعتمد على الفرملة بالاحتكاك لتخفيف السرعة، تستخدم سيارة بولت EV نظام Regen On Demand لتوفير تجربة قيادة فريدة بدواسة واحدة. وعند قيادة السيارة في النمط المنخفض Low واستخدام مقبض نظام Regen On Demand، يمكن لسيارة بولت EV تقديم قوة توقف تصل إلى 0.3 غرام، وهي تناسب معظم حالات القيادة اليومية، وليس على السائق سوى استخدام دواسة الفرامل لإيقاف السيارة بشكل كامل. ويسهم ذلك بشكل كبير في تقليل تآكل لبادات وأقراص الفرامل، مما يقلل من تكاليف الصيانة بشكل أكبر.

وبشكل عام، فإن التكلفة الوحيدة على مشتري سياراة شفروليه بولت EV خلال فترة خمس سنوات و240,000 كيلومتر من الملكية هي ثمن ثمانية فلاتر لمقصورة ركاب وإعادة تعبئة سائل الفرامل مرتين. وتمتاز الوفورات بأنها كبيرة بالفعل مقارنة بالسيارات التي تعمل على الوقود ، وإذا ما أضفنا إلى ذلك الحوافز الحكومية للسيارات الكهربائية في دول مثل الإمارات العربية المتحدة ولبنان والأردن، يصبح اقتناء سيارة شيفروليه بولت EV أمرًا لا يحتاج للكثير من التفكير.

ويمنح اقتناء سيارة شفروليه بولت EV السائقين الكثير من المزايا بشكل يومي. والوفورات التي يتم تحقيقها على مستوى استهلاك الوقود فقط هي خير دليل على ذلك، حيث يمكن شحن السيارة من مقبس محلي بجهد 220 – 240 فولت. وعلاوة على ذلك، فإن الشحن من إحدى محطات الشحن السريع المنتشرة في مختلف أنحاء دولة الإمارات سيكون مجانيًا حتى العام 2019، وسيتم فتح 100 محطة شحن جديدة في العام 2019، ليصل مجموع هذه المحطات في دبي وحدها إلى 200 محطة.

ويمكن تحقيق وفورات أكثر عند شحن سيارة بولت EV في المنزل. فعلى سبيل المثال، يكلف استهلاك 60 كيلو واط من الكهرباء – وهي سعة البطارية – أقل من 14 درهمًا. ويوفر هذا الشحن مدى قيادة يصل إلى 500 كيلومتر، مما يجعل السيارة اقتصادية أكثر بكثير من تعبئة سيارة البترول التقليدية للسفر لمسافة مماثلة.

وبموجب خطط الحوافز التي وضعتها الحكومة، سيستفيد مالكو سيارة شفروليه بولت EV أيضًا من الإعفاء من رسوم شراء بطاقة عبور الطرق، ورسوم تسجيل السيارة، وسيتم توفير مواقف مجانية خاصة لهم في مختلف أنحاء الإمارة.

وبصفة عامة، توفر سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية تجربة اقتناء لا مثيل لها في أية سيارة بترول تقليدية، مع تقديم وفورات غير مسبوقة ومتطلبات صيانة وتشغيل مريحة للغاية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*