طاولة مستديرة للحكومات بعنوان “إدارة موارد الإنترنت في الدول العربية”


استضافتها هيئة الاتصالات السعودية

طاولة مستديرة للحكومات بعنوان “إدارة موارد الإنترنت في الدول العربية”



المستهلك من الرياض

 

   التزاماً منها بدعم المساعي الوطنية والإقليمية لدفع مسار التحول الرقمي، نظمت منظمة “رايب إن سي سي” (RIPE NCC) بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، مؤخراً طاولة مستديرة خاصة بالحكومات والهيئات التنظيمية لمناقشة الفرص الحالية والتحديات في إدارة موارد الإنترنت، وعلى رأسها الاتجاهات والإحصائيات. وتركزت مناقشات الطاولة المستديرة، التي استضافتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، حول استكشاف سبل مواكبة التطورات المتسارعة على المستوى المحلي والإقليمي.

وافتتح   الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس، محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، أعمال الطاولة المستديرة، التي حملت عنوان “إدارة موارد الإنترنت في الدول العربية”، بحضور وفد من منظمة “رايب إن سي سي”، ونخبة من كبار الشخصيات الحكومية ورواد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي. وتخلل جدول الأعمال جلسة بعنوان “إدارة موارد الإنترنت”، تم خلالها استعراض توصيات الطاولة المستديرة التي عقدت العام الماضي في البحرين مسلطةً الضوء على دور الحكومات العربية في تطوير سياسات منظمة “رايب إن سي سي” وواقع “عناوين بروتوكول الإنترنت” (IP Addresses) على المستوى الإقليمي.

وتخللت المناقشات بحث سياسات توزيع أرقام برتوكولات الإنترنت في الدول العربية من النسختين الرابعة (IPv4) والسادسة (IPv6)، مع استعراض إحصاءات ودراسات متخصصة حول عدد من الدول العربية. كما ناقش المجتمعون واقع ومستقبل الإنترنت في المنطقة العربية بين التحديات والفرص، وسط التأكيد على أهمية تعزيز التعاون مع هيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات في العالم العربي. واستحوذ تأثير قانون “اللائحة العامة لحماية البيانات” (GDPR) على منظمة “رايب إن سي سي” ومجتمع الإنترنت على حيز من النقاش، الذي تناول أيضاً أبرز الجوانب ذات الصلة بأمن الإنترنت والتصدي للمخاطر الإلكترونية وأطر التعاون والتنسيق مع الجهات التنفيذية.

وأوضح  الدكتور الرويس، أهمية هذا الاجتماع كونه يعد منصة لتبادل الآراء حول استثمار الإمكانيات الهائلة للإنترنت لتحقيق الفوائد الاقتصادية والاجتماعية، ومعالجة ما نواجهه من التحديات والمخاطر الإلكترونية، كما أن دخول الجيل الخامس وحلول إنترنت الأشياء؛ سينتج عنها خدمات غير مسبوقة تعتمد بشكل كبير على عناوين ومعرفات الإنترنت؛ الأمر الذي سيضعنا جميعاً أمام تحدٍّ كبير في كيفية إدارة موارد الإنترنت الحرجة؛ بشكل يضمن تشغيل الإنترنت على نحو مستقر وآمن”.من جهته، قال بول رنك، مدير العلاقات الخارجية في منظمة “رايب إن سي سي”: “نمضي قدماً في التزامنا المطلق في “رايب إن سي سي” بإشراك الجهات المعنية في الدول العربية من أجل النهوض بقطاع الإنترنت. ونثمّن التزام هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية في تسريع وتيرة نمو قطاع الإنترنت وقيادة جهود تنفيذ مبادرات نوعية من شأنها المساهمة في خلق فرص واعدة وفتح آفاق جديدة تدعم التحول الرقمي، مثل إنترنت الأشياء والمدن الذكية. وأثبت الاجتماع بأنه محطة هامة ومنصة مثالية لمناقشة سبل مواجهة التحديات الحالية والناشئة في تبادل المعلومات والأمن الإلكتروني.”وشكّلت الطاولة المستديرة فرصة مثالية لمنظمة “رايب إن سي سي” لاستعراض الفرص الحالية واللوائح التنظيمية ذات الصلة بقطاع الإنترنت المتنامي، مع إلقاء الضوء على كيفية عمل المنظمة غير الربحية مع الجهات التنظيمية في العالم العربي في سبيل دفع مسار التنمية الشاملة والمستدامة


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*