مؤسسة التعليم من أجل التوظيف ومؤسسة سيتي توفر فرص عمل للشباب السعودي


مؤسسة التعليم من أجل التوظيف ومؤسسة سيتي توفر فرص عمل للشباب السعودي



المستهلك من الرياض

 

في إطار دعمها لرؤية السعودية 2030 في تمكين الشباب السعودي وتأهيله للاستفادة من فرص العمل، تعاونت مؤسسة سيتي ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف   EFE  في الستة أشهر الأولى من عام 2018 لخلق فرص وظيفية واقتصادية 30 شاب سعودي باحث عن العمل. حيث قدمت مؤسسة التعليم من أجل التوظيف بالتعاون مع مؤسسة سيتي، برنامجها “برنامج التأهيل لسوق للعمل” في المملكة العربية السعودية للمرة الأولى، حيث يقوم هذا البرنامج بتزويد الشباب والشابات السعوديات بالمهارات اللازمة للنجاح في كل من العمل والحياة. وتم تخريج  مجموعة من الشباب السعودي منهم  حوالي 50% من الشابات، مما يعكس التزام مؤسسة التعليم من أجل التوظيف  EFE ومؤسسة سيتي بتمكين المرأة السعودية وتوفير الفرص الاقتصادية للنساء.

لقد تم تصميم هذا البرنامج التدريبي لتسليط الضوء على جوانب مختلفة من مراحل البحث عن العمل مثل التواصل الفعال، الذكاء العاطفي، إدارة الوقت والمهارات الشخصية لتلبية توقعات صاحب العمل  والتغلب على تحديات التكيف مع بيئة العمل، وقد التحق 100 ٪ من خريجي هذا البرنامج بوظائف في القطاع الخاص، بهدف تمكينهم  من تقديم مساهمة قيّمة للمجتمع والاقتصاد في المملكة العربية السعودية.

زهير الزهراني،  أحد خريجي برنامج ” برنامج التأهيل لسوق للعمل” من مؤسسة التعليم من أجل التوظيف ومؤسسة سيتي، يوصي بهذه التجربة لزملائه، قائلاً: “تغيّرت كثيرًا بعد التدريب الذي حصلت عليه من مؤسسة التعليم من أجل التوظيف  EFE ومنذ ذلك الحين وأنا أنصح جميع زملائي بأن لا يقف شيئًا  في طريق  اكتسابهم  لمهارات جديدة  وأن يسعون لتحسين مقدراتهم، والتي ستنعكس على الطريقة التي نقدّم بها أنفسنا وشركاتنا بأفضل وسيلة ممكنة”.وأضاف   السيد عمرو عبدالله، مدير برامج الخليج لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف EFE: “تعتمد المهارات التي اكتسبها الشباب السعودي في هذا البرنامج على نفس النموذج الناجح الذي مكّن شبكة مؤسسة التعليم من أجل التوظيف من الحاق حوالي 73,000 شاب باحث عن العمل بسوق العمل في 9 دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن فخورون بالشراكة مع مؤسسة سيتي لتقديم هذا البرنامج التأهيلي فى المملكة العربية السعودية لمساعدة الشباب السعودي في تحقيق أهدافهم والمنافسة في القطاعات المتنامية مثل قطاع الخدمات،  ونحن نتطلع إلى شراكة دائمة ومزدهرة  بين مؤسسة التعليم من أجل التوظيف  EFE ومؤسسة سيتي. ”

وعلقت كارمن حداد، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة ( لمجموعة سيتي المصرفية في السعودية)، قائلة: “إننا نشعر بسعادة بالغة بأن شراكتنا مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف قد مكنت النساء والشباب السعوديين في أن يصبحوا جاهزين للعمل والحصول على وظائف تمكنهم من المساهمة في اقتصاد المملكة العربية السعودية.  وتندرج الشراكة مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف  EFE ضمن جهود سيتي للوصول إلى 500,000 مستفيد من الشباب على مستوى العالم ولمساعدة الجيل القادم على الاقتراب أكثر نحو أهدافهم المهنية والحصول على مستقبل مستدام.

 

والجدير بالذكر ان أصحاب العمل في القطاع الخاص، مثل شركة نسمة للتطريز والشركة السعودية للخرسانة الجاهزة(SaudiReadyMix) ،  يتوجهون بشكل متزايد لمؤسسة التعليم من اجل التوظيف EFE ، لاستقطاب  موظفين مبتدئين مؤهلين، ملتزمين ومستعدين للعمل، وذلك في إطار  التزامهم كشركات تجاه التوطين فقد قاموا  بتوظيف خريجي برنامج ” برنامج التأهيل لسوق للعمل.” وأضافت رانا زوماي، المدير العام في شركة نسمة للتطريز أحد شركاء مؤسسة التعليم من أجل التوظيف  EFE  و سيتي لأصحاب العمل: “نحن نشعر بالامتنان حقًا للتعاون مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف من خلال دوراتها الهامة، حيث قدمت العديد من البرامج التدريبية لموظفينا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، تاركةً أثرًا كبيرًا في تطوير مهاراتهم الأساسية. هذا وكانت شركة نسمة للتطريز، ومن خلال التعاون مع مؤسسة التعليم من أجل التوظف،  الأولى في تقديم دورة مالية للموظفين الذين لا يعملون في القطاع المالي، و نحن نقدّر جهود فريق مؤسسة التعليم من أجل التوظف المؤهل بدرجة عالية، وتواصله المهني المحترف وشفافيته في مشاركة نتائج التدريب، وسيكون من دواعي سرورنا تكرار هذه الشراكة الناجحة”.ويُعد هذا البرنامج في المملكة العربية السعودية جزءًا من الشراكة الإقليمية بين مؤسسة التعليم من أجل التوظيف EFE     ومؤسسة سيتي  التي تعمل علي تزويد الشباب بالمهارات الوظيفية وفرص النجاح في اقتصاد اليوم. و توفّرهذه الشراكة في عامها الخامس التدريب والفرص الاقتصادية للشباب الباحث  عن العمل في المغرب وتونس، وللمرة الأولى في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. في عام 2018 ستتواصل هذه الشراكة مع  أكثر من 400 شاب، وهو تقريباً اكثر من الضعف الذي تم تحقيقه في السنوات الأربع الأولى للشراكة. بالإضافة إلى توفير الدعم المباشر لبرنامج  مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، لعبت مؤسسة سيتي دورًا فريدًا ومميزا في تعزيز قدرات شبكة مؤسسة التعليم من أجل التوظيف وذلك من خلال دعم أنظمتها واليات العمل بها.

للحصول على معلومات حول التسجيل في تدريب مؤسسة التعليم من أجل التوظيف EFEأو توظيف خريجي مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، يرجى التواصل على info@efesaudiarabia.org

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*