دراسة : زيادة الأسعار والترويج للمنتجات محاولات لاستغلال المستهلكين


دراسة : زيادة الأسعار والترويج للمنتجات محاولات لاستغلال المستهلكين



المستهلك من الرياض

كشفت دراسة متخصصة  أن البشر قد تصلهم صورة باهتة عن الأعمال التجارية، تدفعهم إلى تفسير كثير من الأمور الخاصة بالتجارة، مثل الزيادة في الأسعار والترويج للمنتجات، على أنها محاولات لاستغلال المستهلكين

وتناولت وسائل الإعلام البريطانية مؤخرا خطاباً لكبير أساقفة كاتدرائية كانتربري، جاستن ويلبي، في مؤتمر لاتحاد نقابات العمال البريطاني في مدينة مانشستر، والذي هاجم فيه الرأسمالية والمؤسسات التجارية.

دعم ويلبي في خطابه بقوة نقابات العمال، لكنه عارض بشدة المؤسسات التجارية، والأثرياء، ومساعيهم لجني الأرباح على حساب الناس.

كما خص شركة “أمازون” بالنقد بسبب عدم إقدامها على دفع ضرائب عادلة من وجهة نظره (تناسب حجمها في السوق الأمريكي)، كما اعتبر اقتصاد العمل الحر شكلا من أشكال “تجسيد الشر القديم”.

ويعتبر رئيس الأساقفة أن الرأسمالية شيء غير أخلاقي بطبيعته، وذلك لما تحمله من أفكار تتعلق بالسعي نحو تحقيق أرباح ضخمة، وعدم المساواة في الدخل.

وخلال السنوات الماضية، تبنى رجال دين آخرون أفكارا شبيهة بأفكار ويلبي. ففي عام 2015، انتقد البابا فرانسيس الرأسمالية والسعي الحثيث وراء جني المال.

وعلى نفس النهج، وفي أعقاب الأزمة المالية العالمية في 2008، كتب الأسقف روان ويليامز الذي تبوأ بعد ذلك مقعد كبير أساقفة كانتربري مقالاً نشرته مجلة بريطانية ينتقد فيه الرأسمالية.

 

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*