معرض التجارة الإلكترونية ينطلق في ديسمبر بحضور إقليمي ودولي كبير


معرض التجارة الإلكترونية ينطلق في ديسمبر بحضور إقليمي ودولي كبير



المستهلك من الرياض

تنطلق فعاليات النسخة الثانية من معرض عالم التجارة الإلكترونية، في ديسمبر المقبل (10 إلى 12 ديسمبر 2018) في فندق الفيصلية بالرياض، برعاية إعلامية من “عاجل”.

وتستهدف نسخة المعرض هذا العام دفع التحول إلى مستقبل من دون عملات ورقية بتوفير منصات الدفع الإلكتروني، وتسهيل سبل الاستثمار في البرمجيات الحديثة، خدمةً للتجارة الإلكترونية.

وتشهد أعمال المعرض المرتقب حضورًا محليًا وإقليميًا ودوليًا بارزًا، ومتحدثين من دول عديدة ومشاركات مهمة من كبريات الشركات المتخصصة في مجالات التجارة الإلكترونية.

كما سيتميز هذا الحدث بحضور كثيف؛ حيث يُقدر عدد الزوار للنسخة الحالية بما يتجاوز 50 ألف زائر من داخل المملكة ومن خارجها.

وتناقش الجلسات أوراق عمل مرتبطة بتجارة التجزئة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية والهواتف المحمولة والمدفوعات وإنجاز المعاملات.

ويتم التركيز على الجيل التالي من الخدمات عبر الإنترنت والهواتف المحمولة لاستكمال التفاعل الشخصي بين الأفراد.

كما يتم التركيز على خلق بيئة مصرفية على مدار الساعة تتسم بدرجة عالية من الأمان، وتتيح للعملاء إدارة المعاملات في أي وقت ومن أي مكان.

ويضم المعرض أكبر وأقوى منصات العرض الإلكترونية التي تقدم حلولها واستشاراتها للقطاع العام والخاص ولقطاع المنشآت الصغيرة والكبيرة.

أيضًا، تتيح للمتاجر المتخصصة والمرخصة فرص عرض خدماتها في مكان واحد، وتُسهم في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة 2030، وكافة مبادرات قطاع الاتصالات.

ويستهدف معرض عالم التجارة الإلكترونية المرتقب الجهات الحكومية، القطاع اللوجيستي (شركات الشحن والبريد)، ومصممي التطبيقات الإلكترونية.

كما يستهدف شركات الاتصالات، والمؤسسات الراغبة بعرض خدماتها ومنتجاتها إلكترونيًا، المتاجر الإلكترونية، شركات التقنية المتخصصة، والمهتمين بالتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي.

وسيجعل المعرض من منصته الرقمية حلقة وصل بين الجمهور والجهات المقدمة لخدمات التسوق عبر شبكة الإنترنت، ونشر ثقافة الاستثمار في قطاع التجارة الإلكترونية.

وسيتم استعراض التجارب الناجحة لإتاحة الفرصة لرواد الأعمال السعوديين المقدمين على مشاريع تطبيقات إلكترونية أو مواقع شراء شبكية لعرض علاماتهم التجارية.

يذكر أن النسخة السابقة (2 إلى 4 أبريل 2017) أقيمت في فندق “فورسيزون” بالرياض، حيث شهدت فعاليات المعرض، بحضور ممثلي الجهات الراعية والداعمة.

وقد دشن آنذاك المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، سلطان بن محمد المالك.

وشملت فعاليات النسخة السابقة عرضًا مرئيًا حول مستقبل التجارة الإلكترونية (تحت شعار: عالمك الافتراضي في مكان واحد).

كما انعقدت 3 ورش عمل، متعلقة بالتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي، مع رصد عدد من الجوائز القيمة للحضور.

وشارك صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في برنامج تسعة أعشار الذي يهدف لتوفير مجموعة من الخدمات لريادي الأعمال وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة، للتوسع في الفرص الوظيفية.

وتجاوز عدد حضور المعرض السابق أكثر من 30 ألف شخص، وينتظر أن يتضاعف العدد نظرًا للتطور الكبير والنمو المتزايد الذي تشهده صناعة التجارة الإلكترونية بالمملكة.

وتجاوز حجم صناعة التجارة الإلكترونية بالمملكة الـ20 مليار ريال عام 2017م، ويُنتظر أن يرتفع حجمها إلى 32 مليار ريال بحلول 2021.

يذكر أن معرض التجارة الإلكترونية المرتقب يحظى برعايات ضخمة من سمارت شب “الراعي الماسي”, الجمارك السعودية “الشريك الاستراتيجي للتجارة الإلكترونية”.

ومن الرعاة أيضًا، البريد السعودي والبنك السعودي الفرنسي “الراعيين الفضيين”، هيئة تنمية الصادرات “الشريك الاستراتيجي للتصدير”، والسعودية الإلكترونية “الشريك الأكاديمي”.

إلى جانب شركة سلاسة “الراعي اللوجستي”، أبشر أعمال “راعي مركز المعلومات الوطني”، بعد العالمية للمقاولات “راعي التنفيذ”، وشركة أوبر ” راعي النقل الحصري”.

وهناك أيضًا، المنصة الاحترافية “راعي التسويق الإلكتروني”، شركة صوارة “الشريك الرقمي”، تانيا للمياه “راعٍ مشارك”، عين الرياض “شريك التسويق”.

كما يحظى برعايات إعلامية من “أخبار عاجلة” راعي الإعلام الجديد”، الرأي، المواطن “رعاة إعلاميين”، وغيرها من وسائل الإعلام المتنوعة من مرئي ومسموع ومقروء، والسوشيال ميديا.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*