5توصيات للملتقى الأول للإسكان والاسكان التعاوني الدولي


عقد 9جلسات علمية

5توصيات للملتقى الأول للإسكان والاسكان التعاوني الدولي



المستهلك من الرياض

 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض الرئيس الفخري للجمعية التعاونية للإسكان بالرياض، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض، مساء يوم (الاثنين 6 صفر 1440هـ، الموافق 15 اكتوبر 2018)، حفل فعاليات الملتقى الأول للإسكان والاسكان التعاوني الدولي والمعرض المصاحب، الذي نظمته الجمعية التعاونية للإسكان بالرياض ومجموعة نما المعرفية بشراكة استراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الاسكان ومجلس الجمعيات التعاونية بالإضافة الى البنك الاسلامي للتنمية، وبحضور   وزير الاسكان، وممثلي من وزارة العمل، وجمع من الخبراء والعقاريين والاكاديميين والتعاونيين والمهتمين في القطاع العقاري والاسكان من داخل المملكة ومن مختلف دول العالم.

وناقش الملتقى  على مدار ثلاثة أيام سبعة محاور عبر تسع جلسات علمية وورش عمل شارك فيها 35 متحدثا ورئيس جلسة وحضرها 482 مشاركا ومشاركة من مختلف القطاعات والتخصصات، وقد خرج الملتقى في جلسته الختامية بعدة توصيات تخص الشأن التعاوني في قطاع الاسكان وهي على النحو التالي:

أولا:  مراجعة ودراسة مختلف الانظمة والتشريعات واللوائح والاجراءات المرتبطة بالعمل التعاوني والاسكان التعاوني بما يسهم في نجاح مشاريع وبرامج الاسكان التعاوني.

ثانيا: التأكيد على أهمية دعم القطاع الحكومي المتمثل في وزارة الاسكان لتخصيص ومنح اراض سكنية لصالح جمعيات الاسكان التعاوني للقيام بتنفيذ المشاريع الاسكانية وتقديمها للفئات المستهدفة.

ثالثا: العمل على زيادة الايرادات المالية وضمان تدفق السيولة النقدية لكافة مبادرات ومشاريع الاسكان والاسكان التعاوني بما يسهم في تطبيقها.

رابعا: مراجعة وتأهيل الهياكل التنظيمية والادارية للجمعيات التعاونية العاملة في قطاع الاسكان والاسكان التعاوني وتأهيل وتدريب القائمين والكفاءات الادارية والعمل على تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة.

خامسا: الاستمرار في رفع مستوى الوعي بأهمية القطاع التعاوني من خلال عقد المؤتمرات والملتقيات والمنتديات وورش وحلقات النقاش، واطلاق الحملات الاعلامية لنشر ثقافة العمل التعاوني عبر وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*