لكزسES 2019  تتألق في أهم المراكز التجارية في المملكة


لكزسES 2019 تتألق في أهم المراكز التجارية في المملكة



المستهلك من الرياض

 

 

 

عرضت شركة عبد اللطيف جميل – لكزس سيارتها الجديدة كلياً  ES 2019، في أهم المراكز التجارية في المملكة، لتكون أمام  المتسوقين ومحط أنظار وإعجاب الزوار والضيوف.

البداية كانت في جدة في مجمع الرد سي مول لتنتقل بعدها إلى مجمع الظهران التجاري في المنطقة الشرقية، حيث عرضت لكزس طرازين جديدين، الأول ES 300h الـ “هايبرد” الذي يعتبر الرائد في فئته والذي سيسهم في تحقيق مستقبل مستدام دون المساومة على المستويات التفاعلية لتجربة القيادة، من خلال مايتمتع به من تقنيات متقدمة، إلى جانب مقصورته الهادئة وتسارعه السلس، خاصةً عند بدء التشغيل.

كما عرضت أيضاً الطراز الرياضي “F SPORT” من لكزس ES، والذي يرتقي  بمتعة القيادة إلى آفاق جديدة، تمنح للسائق شعوراً بالإنسجام التام مع السيارة، ينبع من قدرتها على الإستجابة الفورية في مختلف الحالات والظروف المحيطة بتصميم رياضي  يبرز شخصيتها الجريئة ومميزاتها العديدة مثل الضبط الخاص لنظام التعليق، والعجلات والإطارات الكبيرة قياس 19 بوصة، فضلاً عن اللمسات الداخلية الفريدة من الألمنيوم التي تضفي على السيارة مظهراً وشعوراً أكثر ديناميكية ورياضية.

لكزس ES 2019 بتصميمها اللافت تجسد توجه لكزس وإلتزامها الراسخ بتطوير سيارات قائمة على التشويق والشغف، بالإضافة إلى هدفها في إيصال رؤيتها المستقبلية إلى جمهور أوسع.

تتميز لكزس ES بأناقة التصميم وأحدث نسخة من الشبك المغزلي المميز لعلامة لكزس الفاخرة، بالإضافة إلى عناصر فردية أخرى خاصة بلكزس ES، مثل نمط الشبك المغزلي العمودي، ولمسات الكروم اللامع، ومصابيح الإضاءة الأمامية الرفيعة على شكل حرف “L”.  أما من الجانب، فتتخذ السيارة  شكلاً ديناميكياً وسلساً في نفس الوقت، وذلك بدءاً من الخط المنخفض لغطاء المحرك الذي يندمج بإنسيابية مع خط السقف الأنيق إلى المصابيح الخلفية ثلاثية الأبعاد المميزة المصممة على شكل حرف “L”، بتقنية LED وتلتف نحو الجوانب الخلفية لتضفي إنطباعاً بإمتداد الخطوط الإنسيابية من كافة الزوايا.

جهزت لكزس ES بثلاثة خيارات من أنظمة الدفع، الأول  بمحرك V6 سعة 3.5 لتر، بتقنية D-4S لحقن الوقود، يولد قوة 300 حصان وعزم دوران أقصى يبلغ 356 نيوتن متر/ 4700 دورة في الدقيقة.

أما الخيار الثاني فيأتي بمحرك رباعي الإسطوانات سعة 2.5 لتر ذي كفاءة عالية، ويولد قوة 204 أحصنة وعزم دوران أقصى يبلغ 243 نيوتن متر/ 5000 دورة في الدقيقة. ويتميز هذا المحرك، والذي تم تصنيع العديد من أجزائه من الألمنيوم، بتصميمه ذي الأشواط الطويلة، ومقاعد الصمامات المصقولة بإستخدام الليزر، ونظام توقيت الصمامات المتغير الذكي (VVT-i) المتطور، وذلك لتحقيق عملية إحتراق عالية السرعة، ويقترن نظاما الدفع في لكزس ES 350 ولكزس ES 250 بناقل حركة أوتوماتيكي جديد كلياً بثماني سرعات، يشكل إضافة تستكمل التحديثات التي تم إدخالها على السيارة الجديدة كلياً. ولنقل الطاقة إلى العجلات الأمامية بشكل أكثر كفاءة، يستخدم هذا الناقل محول عزم دوران مدمج الحجم وقابض إقفال متعدد الأقراص، كما تم ضبطه لتحقيق تبديل دقيق وسلس للسرعات مع إستجابة فورية وبمجرد الضغط على دواسة الوقود.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم تطوير خيار ثالث لنظام الدفع، وهو الـ “هايبرد”  الذي يجمع بين مصدرين للطاقة، هما محرك يعمل على البنزين ويولد قوة 176 حصاناً مع عزم دوران يبلغ 221 نيوتن متر/ 5200 دورة في الدقيقة، وموتوران كهربائيان يولدان قوة 118 حصاناً، فيما تبلغ القوة الإجمالية لهذا النظام 214 حصاناً. ويقترن هذا النظام بناقل حركة جديد E-CVT يتيح أعلى أداء للقيادة في هذه الفئة وأفضل معدل لإستهلاك الوقود يبلغ 24.4 كيلومتر/لتر. ويتميز ناقل الحركة بتقنية الحد التفاضلي لعزم الدوران في ظل ظروف معينة، مثل حالات الحمولات الخفيفة أو عند الإختلاف بين سرعة دوران أحد الإطارات لا سيما على الطرقات غير المستوية، وذلك بهدف المساعدة في تحقيق الثبات والتوجيه الأمثل عند الإنطلاق في خط مستقيم في حال تعرض السيارة  لعوامل خارجية قد تؤثر على ثباتها.

هذا ويمكن قيادة لكزس ES 300h الـ “هايبرِد” إما بالإعتماد على الطاقة الكهربائية بشكلٍ كاملٍ وبدون أي إستهلاك للوقود أو إصدار أية إنبعاثات كربونية، أو من خلال إستخدام الطاقة المتولدة من كلٍ من محرك البنزين والموتورين الكهربائيين، وذلك تبعاً لسرعة السيارة وأسلوب القيادة. ويتم شحن بطاريات الـ “هايبرِد” الكهربائية بإستمرارٍ وبشكل تلقائي سواءً من خلال محرك البنزين أو عند الضغط على المكابح أو خفض سرعة السيارة وبالتالي، فلا حاجة إلى إستخدام مصدر طاقة أو كابل خارجي لإعادة شحنها.  وعلى الرغم من أن لكزس ES 300h الـ “هايبرِد”  تتميز بمجموعة من التقنيات المتقدمة، إلا أنها لا تحتاج إلى وقود خاص، كما لا تختلف طريقة قيادتها والعناية بها عن أي سيارة  أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن سيارات لكزس الهايبرد قد شهدت في السنوات الأخيرة الماضية تطوراً ملحوظاً مكنها من الانتشار على نطاق واسع، لتكون لها الريادة في عالم المحركات الأكثر تقدماً وذلك مع سياراتها التي تمتلك نظام لكزس الهجين بالكامل والذي يقدم مستويات أداء فائقة ناتجة عن المحرك المزدوج المستخدم في هذا النظام، والذي يتميز في قدرته على توفير إستهلاك الوقود ويعتبر مؤشراً مهماً على ريادتها في تطوير التكنولوجيا المبتكرة، الهادفة إلى دعم المحركات الصديقة للبيئة مع إنبعاثات أقل للغازات الناتجة عن الإحتراق لتتكامل على نحو مثالي مع مستويات الأداء الرفيعة فضلاً عن تحقيق أعلى درجات الهدوء.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*