مكافحة المخدرات تلجأ للقطاع الخاص لتوعية المجتمع من خطر الإدمان


مكافحة المخدرات تلجأ للقطاع الخاص لتوعية المجتمع من خطر الإدمان



عبد العزيز العبد الله من جدة

  أعلنت غرفة جدة على تفعيل 25 معرضاً تقيمها سنوياً لتثقيف الشباب وتوعيتهم من أخطار المخدرات وآثارها الوخيمة في القضاء على ابناء الوطن بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة وذلك خلال اللقاء الذي جمع أمين عام الغرفة المكلف حسن بن إبراهيم دحلان ومدير مكافحة المخدرات بالمنطقة العميد محمد بن مطلق الثبيتي أمس بحضور عضو مجلس إدارة الغرفة سارة بنت عبدالله بغدادي ومدير الإدارة العامة للشؤون الوقائية بمكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة المقدم ناصر بن يوسف الزهراني ومدير قطاع الاتصال المكلف محمد الساعد ومدير المركز الاعلامي احمد الغامدي .

  من جانبه أكد أمين عام غرفة جدة المكلف حسن بن إبراهيم دحلان أن غرفة جدة باعتبارها أول غرفة سعودية تنشئ مركز للمسؤولية الإجتماعية يعزز من دورها تجاه المجتمع وخاصة من خلال تبني المشاريع والبرامج التطوعية التي تهدف للتوعية والتثقيف تجاه السلوكيات الإيجابية والتي يأتي من ضمنها رعاية الشباب وتوجيههم تجاه الإنتماء الوطني .

   وأضاف أن آفة الإدمان وتعاطي المخدرات من الأخطار الوخيمة التي تدمر ثروات الشعوب والأمم وتخدش في تركيبتها الإقتصادية وثرواتها البشرية ، حيث أن حضارة الدول وتقدمها تقاس بشبابها والاهتمام بتعليمهم وتوجيههم تجاه ما ينفعهم ، مرحباً بآلية الشراكة والتعاون مع مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة التي يعول عليها الجانب الأكبر في سن البرامج وتقديم الأنشطة ذات الانعكاسات الإيجابية لتأمين البيئة النقية الخالية من المخدرات .

   بدوره أبدى مدير مكافحة المخدرات بالمنطقة العميد محمد بن مطلق الثبيتي تطلعه لبناء شراكة واعدة مع غرفة جدة بصفتها مظلة القطاع الخاص ودعمها لمختلف المبادرات والمناشط ذات القيمة المضافة للمجتمع ومنها تبني ثقافة المسؤولية الإجتماعية وبرامج التطوع التي تزيد من دور مؤسسات القطاع الخاص وتوسيع نطاق مسؤليتها تجاه شباب وشابات الوطن .

   وأشار إلى ضرورة رفع جودة العمل الجمعي للمجتمع ‏السعودي في مواجهته لظاهرة المخدرات التي تتسبب في التفكك الأسرى والبطالة ‏وجرائم القتل والعنف والسرقات وتدمير بنية الوطن الاقتصادية وزيادة الجريمة ‏والانحراف والسلوك العدواني وتدهور العلاقات الاجتماعية واستنزاف مقدرات الوطن ومكتسباته . ‏

    وتطرق مدير الإدارة العامة للشؤون الوقائية بمكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة المقدم ناصر بن يوسف الزهراني للبرامج التي تعكف عليها الإدارة في الفترة الحالية والمستقبلية والهادفه للحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع وتكوين وعي صحي واجتماعي وثقافي لدى أفراد المجتمع بأضرار المخدرات وسوء ‏استعمال المؤثرات العقلية . ‏

    ولفت إلى أن بناء جسر التعاون مع غرفة جدة يزيد من تحقيق التناغم والانسجام وتنسيق الجهود بين الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة ‏بمكافحة المخدرات وتعزيز المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته في مجال مكافحة ‏المخدرات ووضع الخطط الإستراتيجية لمواجهة ظاهرة المخدرات ‏المبنية على رؤية علمية


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*